وفي السطور التالية سنلقي بعض الأضواء على مميزات آبل في تسويقها الناجح.

أجل تشتهر شركة آبل بمنتجاتها، ولكن ذلك ينبغي أن لا ينسينا ان التسويق الحاذق الحصيف عنصرٌ جوهريٌ حيوي في نجاح هذه الشركة. إنّ رئيس آبل التنفيذي السابق جون سكالي لم يكن يتهكّم مئةً بالمئة عندما قال في ملاحظته الشهيرة "أوّلاً وأخيراً، إنما آبل شركة تسويق!" وبينما يبدو عادلاً القول بأن مهندسي آبل هم الدعامة التي تقوم عليها فإنّه يبدو واضحاً أيضاً أنّه من دون فريق تسويق آبل وعلاقاتها العامة فإنّ عنصر قوّتها وتميّزها الأسطوري كان سيتبخّر منذ أمدٍ بعيد.
في السطور التالية نلقي معاً نظراتٍ على تلك الخطوات والمقوّمات التي جعلت التسويق لدى آبل عنصراً جوهرياً في وجودها وتميّزها.

1- إحساس واضح بالزبون:
لقد وضعت آبل نفسها كمزوّد التكنولوجيا لطبقة المبدعين. ولذلك نراها بين الحين والآخر تحقن إعلانها بجرعةٍ من الإتقان الطليعي غير التقليديّ. وهكذا نرى على سبيل المثال إعلانات الآي بود الجريئة الألوان تُقرأُ كمشاريع أكاديمية نموذجية أو كتحليقاتٍ مهلوِسة. ونرى نواحي أخرى تجسّد وتبرِز الاستثمار الضخم الذي وضعته آبل في "لغة" تصميماتها، في تلك الهندسة وذلك الأسلوب style اللذين يجعلان منتجات الشركة تميّز فوراً من بين الحشود.

تقريباً، في كل ما تقوم به آبل فإنها تسعى إلى أن تكون الأكثر قبولاً لدى من يعيش –أو يطمح إلى يعيش- حياةً أكثر إبداعية، ونتائج هذا السعي تألِّقُ مظهرَ المنتجات ومستخدميها أيضاً.


2- لا تواضع زائفاً
لا تتهيّب آبل من تسويق منتجاتها على أنها المنتجات المغيّرةُ لقواعد اللعبة، والمتفوّقة على مشابهاتها تفوقاً شاسعاً. ولا يخطر في بال أحد أن يصف شركة آبل بالخجولة أو المتواضعة.
نعم، لهذا الأمر نتائج عجائبيّة في تعزيز علامة آبل، إلاّ أن له أيضاً جوانب مخاطرة سلبيّة ينبغي الاستعداد لها: إنّ تيّار التعالي العميقَ الذي لا يكادُ يخفى يجعل عشّاق الشركة الحاليين يشعرون بأنفسهم جزءاً من مجموعةٍ خاصة، ولكنّه ينفّر انضمام آخرين من الزبائن المحتملين.


3- الإعلان الممتاز
سواء أكانَ أحدنا يفضّل حاسوب الماك أو الويندوز، والآي فون أو البلاك بيري فإنّه لا يعارضُ أبداً حقيقة أنّ آبل قد أصبحت من أرقى العلامات مكانةً واحتراماً في العالم، ولجهود آبل التسويقة والإعلانية يدٌ كبرى في تحقيق هذا الإنجاز.
حملات أبل الإعلانية المعتادة كانت منذ العام 1997 تُدار من قبل وكالة الإعلان ذاتها، وكالة TBWA/chiat/Day، وهذه الحملات الطموحة، المتمرّدة على المألوف، والمرهفة اللمّاحة تقوم بأكثر من إبراز المنتجات. إنّها تطلق سهامها على المكشوف باتجاه كبار المنافسين. وعلى سبيل المثال نرى أن حملة "أنا ماك I am a Mac" الإعلانية التي قدّمت تبايناً صارخاً بين شابٍ عصريٍ منطلِقٍ محبّب (ممثّلاً لآبل) وبين موظّف مكتب متوتّر جامد معقّد (ممثّلاً لمايكروسوفت) كانت مؤثرةً جداً. وتذكّرنا هذه الحملة بالرسالة القويّة التي أطلقتها الشركة عام 1983 لإبراز إطلاقها جهاز الماكينتوش الأوّل حيث هاجمت شركة IBM وقدّمتها كعميلٍ للتضارب المدمّر في عمل المؤسّسات.

4- علاقات عامة ليست بالعامّة جداً
قسم العلاقات العامة لدى آبل، الذي يبقى على اتصال مع الصحفيين التقليديين، والمدوّنين، وبرامج التلفزيون، ومع كل المتابعين المنتظمين لنشاطات الشركة، لم ينطبق عليه في أي يومٍ من الأيام التصوّر النمطيّ لمجموعةٍ من مندوبي الدعاية والترويج المختصّين بالتودّد المتملّق المتهافت على إرضاء الجميع.

عبقرية العلاقات العامة لدى آبل تكمن في طريقة استخدام الشركة السريّة والتشويش المتعمّد من أجل إثارة الضجة حول إعلانات منتجاتها. هكذا يقول نِك سياريلّي مبدِع مدوّنة "فكّر سرّاً" التي أثارت غيظ الشركة -المدوّنة متوقفة حالياً-.من خلال تلك المدوّنة ومن متابعتنا لعمل آبل نرى إطلاق منتج آبل لا يشبه شيئاً مثلما يشبه شنّ حملةٍ عسكرية: شهورٌ من الإنكار والسرّيّة المنيعة، حملات تضليل تمويهي، موجاتٌ من الشائعات، وأخيراً قصفٌ صاعق غزيرٌ من حملات الإشهار المُحكمة المواكبة لإزاحة الستار عن المنتج."إنّها إستراتيجية تثيرُ شهيّة واهتمام الشركاء، والصحافة، وكبار العملاء من الشركات، وفي الوقت ذاته تدعُ الأقاويل والتنبّؤات العامّة تتجمّع حتّى تصل إلى درجة التفاعل الساخن جداً" يقول سياريلّي.ومن الإنصاف هنا الإشارة إلى أن السرّية والتمويه المضلِّل يمكن أن تمضي إلى حدودٍ مبالغٍ فيها قد يغلب ضررها نفعها. فقد حاولت العلاقات العامة لدى آبل أن تغطّي وتمرّر مرض رئيس الشركة "يوبز" ذلك المرض الخطير الذي انتهى إلى زراعة كبدٍ له، كحادثةٍ مرضيّة عاديّة، وهو ما دعا بعض حملة الأسهم إلى مقاضاة الشركة.

المصدر: مقالات الرسالة
Al-Resalah

الرسالة للتدريب والاستشارات.. ((عملاؤنا هم مصدر قوتنا، لذلك نسعى دائماً إلى إبداع ما هو جديد لأن جودة العمل من أهم مصادر تميزنا المهني)). www.alresalah.co

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 2421 مشاهدة

ساحة النقاش

الرسـالة للتدريب والاستشارات

Al-Resalah
مؤسسة مهنية متخصصة في مجالات التدريب والإستشارات والبحوث والدراسات، وتُعتبر أحد بيوت الخبرة متعددة التخصصات في العالم العربي.. ومقر الرسالة بالقاهرة.. إن الرسالة بمراكزها المتخصصة يُسعدها التعاون مع الجميع.. فأهلاً ومرحبا بكم.. www.alresalah.co - للتواصل والإستفسارات: 00201022958171 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,445,610