أن مايهم القائمين على عملية التطوير هو تحديد الانسان الذى يريده المجتمع فى الناشئة نتيجة لدراستهم فى المنهج،فقد يتمثل هذا النوع فى الانسان المتكامل الصلح فى الدنيا والاخرة ،او الانسان العاقل الصالح لمجتمعه،او الانسان النافع لنفسه ثم لمجتمعه

خطوات تطوير الوحده

"تخصيص تضمينات الفلسفة التربوية لتطوير المنهج"

ولذلك فهناك تضمينات محدده لكل نوع من الفلسفه التربوية والتى يمكن لمطور المنهج الاسترشاد بها:_

1- تضمينات الفلسفه الغيبية لتطوير المنهج

2-تضمين الفلسفة التقليدية لتطوير المنهج

3-تضمين الفلسفة التقدمية لتطوير المنهج 

"تخصيص تضمينات الحوادث التاريخية الجارية لتطوير المنهج"

حيث تقوم مجريات التاريخ المحلى باقتراح خصائص استثنائية طارئة يتوجب من هذه الناشئة تبنيها للاستجابة لمتطلبات الحوادث التاريخية الجارية التى يعيشها مجتمعهم المحلى

"تخصيص الغايات العامة المشتركة التى تشير اليها كل من الفلسفة التربويه ومجريات التاريخ المحلى للمجتمع،وتكون هذه الغايات:-

-غايات ادراكية                     -غايات عاطفية

-غايات اجتماعية                   -غايات سلوكية حركية

"تخصيص المحتوى الثقافى الذى تنص عليه الغايات العامة للمنهج"

"تخصيص انواع المعرفة الاكاديمية التى تنص عليها الغايات العامة للمنهج"

وتكون معارف صحية او لغوية او استقصائية او رمزية تجريبيةاو دينية 000وغيرها

 

المصدر: كتاب" تطوير المنهج" د/ محمد زيدان دار التربية الحديثة
  • Currently 3/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
3 تصويتات / 295 مشاهدة
نشرت فى 20 نوفمبر 2012 بواسطة AhmedIbrahimgal

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,068