<!--

<!--

أهم أمراض الذره الرفيعه في مصر وطرق مكافحتها

مقــدمـه:

تعتبر الذره الرفيعه من محاصيل الحبوب الصيفيه الهامه بعد الارز والذره الشاميه وهي تتبع العائله النجيليه وتتركز زراعتها في الوجه القبلي حيث تزرع في مساحات كبيرة تصل الى 400 ألف فدان سنويا. وترجع أهمية الذره الرفيعه كحبوب كونها محصولا غذائيا للانسان خاصة في المجتمعات الريفية ، ويتم الآن توريد الحبوب البيضاء لوزارة التموين لانتاج خبز بلدي جيد المواصفات بخلط دقيق الذرة الرفيعة بنسبة 20% على دقيق القمح مما يساعد على تقليل استيراد القمح ودقيقه من الخارج ، وأيضا تساهم بشكل رئيسي في صناعة أعلاف الحيوان والدواجن.

تصاب الذره الرفيعه في مصر ببعض الأمراض الهامه التي تسبب أضرار اقتصاديه كبيره في محصول الحبوب وتعتبر التربه الزراعيه وما يتراكم بها من مخلفات محصول الذره من المواسم السابقه المصدر الرئيسى للإصابه حيث تكمن فيها الكائنات المسببه لهذه الأمراض وعند زراعة المحصول الجديد تنشط هذه الكائنات وتصيب النباتات فى أطوار نموها المختلفة. وفيما يلى عرض موجز لأهم الأمراض التى تصيب محصول الذره الرفيعه فى الوقت الحاضر والتوصيات الخاصه بمكافحة كلا منها:

أولاْ: أمراض أعفان الساق:            Stalk-Rot diseaes

وهى مجموعة من الأمراض التي تهاجم سيقان نباتات الذرة الرفيعه في مراحل النمو المختلفه ، وتتوقف طبيعة هذا العفن وشدته على نوع الكائن المسبب وعمر النبات الذى تحدث فيه الإصابه والظروف البيئية ومدى ملائمتها لنمو النبات ونشاط الطفيل ، وكذلك درجة المقاومة فى الصنف المنزرع. وقد يبدأ العفن فى الجذور ثم يمتد الى الساق أو العكس. ويتناسب مقدار الضرر والخسارة فى محصول الحبوب بطبيعة الحال مع نوع الإصابه وشدتها وميعاد حدوثها ، فقد تكون الخسائر الناتجه كبيره وذلك عند توافر ظروف معينة تناسب نمو وانتشار المسببات المرضيه ولاتوافق النمو الطبيعى للنباتات مما يضعف من مقاومتها مثل زيادة رطوبة التربة فى الأراضي سيئة الصرف مما قد يسبب ضررا للمحصول. أما فى الحالات التى تهاجم فيها الكائنات المرضية النباتات فى أطوار النمو المتأخره فإن العفن الناتج لايسبب اضرارا تذكر.

1. مرض ذبول الآكريمونيم         Acremonium Wilt

يعتبر مرض ذبول الآكريمونيم من أهم أمراض الذره الرفيعه في مصر وبعض دول العالم وقد تم تعريف الفطر المسبب لهذا المرض لاول مرة في مصر بمعرفة الشافعي وأخرين سنة 1979 كأحد فطريات الذبول الوعائي الكامنه في التربة.

الفطر المسبب:      Cephalosporium acremomium

الأعراض:

يهاجم الفطر المسبب للمرض جذور النباتات ثم ينمو بقوه ويحتل أوعية الخشب في الساق والأوراق. وتظهر الاعراض الاوليه لهذا المرض على نباتات الذره الرفيعه بعد حوالي 40 : 50 يوما من الزراعة في شكل جفاف أغماد الاوراق السفلى اولا ، ثم تتلون عروق النصل بللون الأحمر الغامق ، ثم يتلون الساق ويتجعد ويجف تدريجيا وتظهر عليه خطوط طولية بلون بنى محمر ، وقدلاتتكون الرؤوس على الاطلاق في الاصابات الشديدة (المبكرة).

وبائية المرض:

يظهر المرض في كثير من مناطق زراعة الذره الرفعيه في مصر وخاصة محافظتي سوهاج والفيوم وقد تصل نسبة الاصابه 50% على بعض الاصناف شديدة القابليه للإصاب ، والفطر المسبب من الفطريات الكامنة في التربة ( (Soil borneويعيش على بقايا النباتات المصابه في الحقل  كما انه من الفطريات التي تنتقل عن طريق الحبوب   Seed borne.

المكافحة:

1. زراعة الأصناف المقاومه.

2. الزراعة في الميعاد المناسب.

3. أحكام الري أثناء التزهير.

4. التخلص من بقايا المحصول السابق.

5. الاهتمام بتجهيز الأرض والعمليات الزراعية المختلفة من ري , تسميد , خف , عزيق.

6. مقاومة الثاقبات وتجنب تجريح النباتات أثناء عمليات الخدمة يقلل كثيرا من الإصابة لأن الفطر المسبب يدخل عن طريق الجروح.

7. معاملة التقاوي بأحد المطهرات الفطريه الموصي بها.

2. مرض البياض الزغبي:     Downy Mildew

من أهم أمراض الذره الرفيعه في مصر وينتشر هذا المرض في محافظات الوجه البحري خصوصا عند اعتدال درجة حرارة الجو وزيادة الرطوبه الجويه.

الفطر المسبب:                   Perenosclerospora sorghi

الاعراض:

تحدث الاصابه الجهازيه من الجراثيم البيضيه الكامنه فى التربه من بقايا المحصول السابق حيث تصيب البادرات الصغيرة وتصبح اوراق هذه النباتات ضعيفة وتتلون بللون الأخضر الباهت أو المصفر وفى وجود الظروف البيئيه المناسبه يظهر على هذه الأوراق نمو زغبى أبيض اللون خاصة على السطح السفلى. وفى عمر حوالي 6 اسابيع تظهر على الاوراق العليا خطوط  بيضاء تتحول الى الاحمر او القرمزي  وبمضى الوقت تتمزق الأوراق طوليا الى شرائح على امتداد هذه الخطوط نتيجة لتكوين الجراثيم البيضيه بأعداد كبيرة مما يؤدى الى تمزق انسجة الورقة بين الحزم الوعائية وتأخذ الأوراق اللون البنى وتكون النباتات المصابة متقزمه وعقيمه حيث لاتكون رؤوس. أما الإصابه الموضعيه فتحدث للنباتات السليمه فى عمر 2: 3 شهور من الجراثيم الكونيدية التى تتكون على أوراق النباتات المصابه المجاوره ، فى هذه الحالة تتحول الأوراق العليا وقواعد الأوراق السفلى الى اللون الأبيض (نتيجة الزغب الابيض المتكون فوقها) , وتظهر على الوراق السفلى خطوط بنية صفراء غير منتظمة الشكل تحتوى بداخل أنسجتها على الجراثيم البيضية كما تتكون الجراثيم الكونيدية على مناطق أوبقع صفراء شاحبة على الأوراق السفلى.

تبقى الجراثم البيضية فى التربة على بقايا نباتات الذره الرفيعه وتكون مصدر لإحداث العدوى حيث تبقى حية على درجات الحراره المنخفضه كما ينتقل المرض عن طريق الحبوب المصابه على هيئة ميسليوم ساكن داخل الحبة كما ينتقل المرض عن طريق الجراثيم المحموله على الحبة من الخارج.

المكافحة:

1. زراعة الأصناف المقاومه للمرض.

2. يمنع اخذ تقاوي من الحقول المصابه حيث تساعد هذه الحبوب الملوثه على زيادة إنتشار المرض.

3. معاملة التقاوي بأحد المبيدات الفطرية الموصي بها قبل الزراعه (الابرون Apron بمعدل 3جم/كجم حبوب).

4. إزالة وإعدام أي نبات بمجرد ظهور أعراض الإصابة عليه حتى لا يكون مصدر لعدوي باقي  النباتات في الحقل .      

5. تفيد فى تقليل الإصابه أو الضرر الناتج عنها بعض المعاملات الزراعية مثل:

أ. الإعتدال في الرى وعدم تعطيش النباتات خاصة وقت التزهير.

ب. الإعتدال في التسميد الازوتى.

ج. ازالة الحشائش النجيلية التى تعتبر مصدرا للإصابه.

6. زراعة الذرة فى الأراضي التى سبق زراعتها بالارز فى العام السابق يقلل الى حد كبير نسبة الإصابه بهذا المرض.

7. اتباع دورة زراعية يمنع فيها زراعة أصناف الذره الرفيعه والعلف السورجم والذره الشاميه لعدة سنوات للتخلص من الجراثيم البيضية في التربة والتي هي المصدر الرئيسي لأحداث الإصابه.

ثانيا: أمراض ألتفحمات: Smut Diseases

1. مرض التفحم الحبي     Covered grain smut disease

وهو من أهم أمراض الذره الرفيعه في مصر حيث ينتشر في معظم مناطق زراعتها ، وغالبا تكون الإصابه 5 % في المتوسط تقريبا ، ولكن قد تصل الإصابه الى 30 % في حالة توافر الظروف البيئيه ، أو زراعة حبوب ملوثه بجراثيم الفطر.

الفطر المسبب:    sorghi) (Sphacelotheca sorghi Sporisorium

الاعراض:

هذا المرض معروف لمعظم زراع الذره الرفيعه وكذلك  ذره المكانس إذ لا تخلو مزرعة ذره رفيعه منه مهما صغرت  مساحتها ، حيث تتحول حبوب الرأس إلى أكياس تفحميه صغيره تشبه حبوب الصنوبر ذات لون أبيض في بداية تكوينها تتحول تدريجيا الى اللون الرمادي أو البني الفاتح مما يميزها بسهوله عن الحبوب السليمه وبالضغط عليها تنفجر ويخرج منها مسحوق أسود من جراثيم الفطر المسبب وعند الحصاد تتعلق هذة الجراثيم بسطح الحبوب السليمه وتكون مصدر للعدوى في الموسم الجديد.

المكافحة:

1. زراعة تقاوي سليمه مأخوذه من حقول لم يظهر بها هذا المرض.

2. إزالة النباتات المصابة أول بأول وحرقها بمجرد ظهور الأعراض.

3. معاملة التقاوي قبل الزراعة بأحد المطهرات الفطرية الموصى بها (مثل التوبسين بمعدل 2 جم/ كجم من التقاوي).

2. مرض التفحم الطويل     Long Smut disease

وهو أقل انتشارا من مرض تفحم الحبوب ، كما أنه أقل في الأهميه الإقتصاديه ، وذلك لأن عدد الحبوب التي تصاب في الكوز الواحد تكون عادة قليله جدا وغالبا لاتتعدى نسبة الإصابه 1 % في المتوسط.           

الفطر المسبب:             Tolyposporium ehrenbergii  

الاعراض:

تتحول بعض حبوب الرأس الى أكياس تفحمية طوليه يتراوح طولها ما بين 2 : 4 سم ذات لون أبيض أو رمادي مصفر ، وغالبا ما تتمزق الأكياس بمرور الوقت , وعادة ما يبدأ التمزق عند القمه ثم يمتد الى أسفل ويظهر مسحوق أسود من جراثيم الفطر المسبب ، ويتراوح عدد الحبوب المصابه في الكوز الواحد ما بين 1 : 100 حبه تقريبا.

وبائية المرض:

توجد الجراثيم التيليتية على سطح التربة حيث تكون مصدر للعدوى من موسم الى آخر حيث تتطاير الجراثيم وتسقط على أزهار النباتات وتحدث الاصابه – كما تنتقل جراثيم الفطر عن طريق التقاوى حيث تكون محمولة على الحبة من الخارج.

المكافحة:

1. زراعة تقاوي سليمه مأخوذه من حقول لم يظهر بها هذا المرض.

2. زراعة الأصناف المقاومة التي توصي بها وزارة الزراعة.

3. مرض التفحم الرأسـي Smut disease    Head

يتواجد هذا المرض بصوره نادره في مناطق زراعة الذره الرفيعه ، وخطورة هذا المرض تكمن في تحو الرأس الى كتله سوداء مما ينعدم معه المحصول من هذا النبات.

  الفطر المسبب:        (Sphaacelotheca reiliana) Sporisorium reilianum

الاعراض:

يتسبب هذا المرض في تحول الكوز إلى كتلة تفحميه سوداء من جراثيم الفطر المسبب ، تكون مغطاه في بادىء الأمر بغشاء رقيق سرعان ما ينفجر وتظهر جراثيم الفطر السوداء مختلطه مع بقايا أنسجة الرأس.

المكافحة:

1. زراعة تقاوي سليمه مأخوذه من حقول لم يظهر بها هذا المرض.

2. جمع الرؤس المتفحمه وإعدامها حرقا.

3. معاملة التقاوي قبل الزراعة بأحد المطهرات الفطرية الموصى بها (مثل التوبسين بمعدل 2 جم/ كجم من التقاوي).

4. عدم تكرار زراعة الذرة إلا بعد مضي بضع سنين في الحقول التي تظهر بها إصابات عاليه.

ثالثا: أمراض الأوراق:

تنتشر أمراض الأوراق على الذره الرفيعه فى المحافظات ذات الرطوبه العاليه. وتتفاوت درجة إنتشارها من منطقة لاخرى ومن موسم لاخر حسب الظروف الجوية السائده حيث توافقها درجات الحرارة المعتدلة والرطوبة الجوية العالية والتى تعتبر عوامل محددة لإنتشارها. وتتناسب الخسارة فى محصول الحبوب مع شدة الإصابه على الأوراق كما ان الإصابه بأمراض الأوراق تهيىء النباتات للإصابه بأمراض عفن الساق والجذور مما يضاعف من الخسائر الناتجة فى المحصول.

1. مرض لفـحـه الأوراق Leaf blight  :

الفطر المسبب:  Helminthosporium  turcicum

ينتشر هذا المرض بصفة خاصة علي الزراعات المتأخرة حيث يحتاج الفطر إلى الجو الدافئ الرطب ويسبب جفاف الأوراق وبالتالي نقص المحصول .

المكافحة:

1. التبكير في الزراعة لتجنب الظروف الجوية التي تساعد علي انتشار الإصابة في الزراعات المتأخرة.

2. عند انتشار المرض تجمع الأوراق  المصابة ويتم إعدامها بالحرق حتى لاتكون مصدراً لانتشار     الإصابة في المواسم التالية.

3. زراعة الأصناف والهجن المقاومة.

4. العناية بعمليات الخدمة وأحكام الري.

5. عدم الإسراف في التسميد الأزوتي.

2. مرض تخطيط أوراق الذره البكتيرى:        Bacterial stripe and leaf spot

المسبب:                   Burkholderia andropogonis

بكتريا عصوية سالبة لجرام هوائية متحركة بواسطه سوط واحد طرفي.

تحدث الإصابه بمرض التخطيط البكتيري فى النباتات الصغيرة ذات النمو الخضرى ويظهر المرض فى الحقل فى تجمعات متفرقة يصيب العديد من العوائل أهمها الذرة الشامية - الذرة الرفيعة - البرسيم - فول الصويا - البسله - نباتات الزينه - البن وقصب السكر.

الأعراض:

1. على الذرة الشامية: حيث تظهر الأعراض على الأوراق السفلية أولا ثم تمتد الى أعلى ونادرا ماتصاب الأوراق فوق الكيزان. والأعراض عبارة عن تبقعات أو تخطيط لونه اصفر خالى من مادة الكلوروفيل وهذا التخطيط يكون متوازى الجانبين مائى water soaked طويل متقطع تميل الى الالتحام Coalesce . تصبح هذه التخطيطات بنية اللون ذات خلايا ميته Necrotic وتحت الظروف المناسبة ينتشر المرض حيث تموت الأوراق وتصبح الأوراق العليا خالية من الكلورفيل.

2. على الذرة الرفيعة: الأعراض متشابه على الذرة الرفيعة وحشيشة السودان ولكن الاختلاف فى لون التخطيط حيث يظهر بلون احمر ارجوانى.

دورة المرض:

توجد البكتريا فى مخلفات المحصول السابق وتساعد الرياح والأمطار على حدوث المرض حيث ينتقل المرض عن طريق البذور. تدخل البكتريا عن طريق الثغور أو الجروح. الإصابه تحتاج الى جو دافىء ورطوبة مرتفعه.

المكافحة:

1. التخلص من بقايا المحصول السابق المصاب.

2. إنتاج وزراعة الهجن المقاومة.

3. عدم الإسراف فى الرى والصرف الجيد.

4. زراعة عدد مناسب من النباتات بالحقل. 

رابعا: أمراض اعفان الحبوبStalk-Seed diseaes

تسبب هذه الأمراض مجموعة من الفطريات منها 

Aspergillus   spp , Penicillum  spp , Fuusarium   moniliforme        

وهناك فطريات رمية أخرى تصيب الرؤس في الحقل وتستمر الإصابة بها وتنتشر في المخازن الرطبة سيئة التهوية مسببة خسائر كبيرة في محصول الحبوب.

المكافحة:

1. زراعة تقاوي مأخوذة من حقول سليمة.

2. فرز الرؤس المصابة واستبعادها عند الحصاد.

3. مقاومة الثاقبات لتقليل فرصة حدوث الإصابة في الحقل.

4. تجفيف الحبوب جيداً قبل التخزين.

5. التخزين في مخازن جافة جيدة التهوية.

المكافحة المتكاملة للأمراض التى تصيب الذره الرفيعه:

للوقاية من الأمراض التى تصيب الذره الرفيعه يجب اتباع الاتى:

1. زراعة تقاوي خاليه من مسببات الأمراض ومن مصادر موثوقه ، وعدم الحصول عليها من حقول سبق إصابتها بأي مرض من أمراض الذره المختلفه.

2. معاملة التقاوي بأحد المطهرات الفطريه الموصى بها قبل الزراعه.

3. الإعتدال في الرى وعدم تعطيش النباتات أو غمرها بالمياه طوال موسم النمو.

4. المرور الدورى على الحقول لإكتشاف الإصابات المرضيه مبكرا ، ويتم جمع النباتات التى تظهر عليها أى إصابات مرضية أولا بأول وإعدامها خارج الحقل وعدم تغذية الحيوانات عليها ، لأن بعضها يتحمل العصارة الهاضمة لمعدة الحيوان وتخرج مع الروث مما يلوث السماد البلدي الناتج ويساعد على نشر المرض.

5. تجنب إحداث جروح بالنباتات أثناء العمليات الزراعيه المختلفه لأن الجروح تساعد على دخول بعض مسببات الأمراض.

6. مقاومة الثاقبات والآفات الحشرية المختلفة حيث أنها تسبب جروحا للنباتات مما يزيد من الإصابات المرضية.

7. إتباع دورة زراعيه مناسبه لاتدخل فيها الذره الشاميه أو الأعلاف النجيليه من جنس السورجم مع الذره الرفيعه وذلك لمنع حدوث الإصابه بمرض البياض الزغبي ، كما يجب تجنب زراعة الذرة فى حقل مجاور للأعلاف النجيليه من جنس السورجم مثل حشيشه السودان علاوة على تجنب الزراعة فى ارض موبؤة بالمرض.

8. تجفيف المحصول جيدا بعد الحصاد وقبل التخزين ، والتخزين فى مخازن جافة جيدة التهوية مع فرز الحبوب المصابة وإعدامها.

9. الإمتناع عن عملية تخزين عيدان الذرة فوق أسطح المنازل حيث أنها تعتبر مصدرا لنقل العدوى الى المحصول الجديد وإلى المناطق المجاورة.

ماده علميه:

د. عابد عبد الجليل عطا محمد

باحث بمعهد بحوث أمراض النباتات

قسم بحوث أمراض الذره والمحاصيل السكريه

 

ساحة النقاش

tokhalafdalnet

هل المياه الزائده اثناء رى الذرة تؤثر على النبات والمحصول ؟
اريد على ان احصل على محصول جيد رجاء الافادة وشكرا لك يادكتور.

sabony1946

ارجو ان احصل على صورة لأعراض مرض التفحم الطويل للذرة ارفيعة(البيضاء أو السوركم) مع الشكر
د. محمد عبد الخالق الحمداني
[email protected]

sabony1946

الأخ الدكتور عابد عبد الجليل
تحية طيبة
تصفحت مقالتكم حول أمراض الذرة الرفيعة (السوركم) وارجو تزويدي بصور عن التفحم الطويل والبياض الزغبي مع التقدير
د. محمد الحمداني

د. عابد عبد الجليل عطا

Abedata
باحث - بمركز البحوث الزراعية - معهد بحوث أمراض النباتات - قسم بحوث أمراض الذرة والمحاصيل السكرية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

132,379