أهم أمراض قصب السكر Sugar cane diseases

مقــدمـه:

الاسم العلمي هو: Saccharum officinarum

قصب السكر هو المحصول الأول في إنتاج السكر في مصر والعالم حيث يساهم بنحو 63 % من إجمالي إنتاج السكر في مصر و75 % من إنتاج السكر في العالم عام 2009 ، حيث يقدر الإنتاج العالمي للسكر بنحو 148.7 مليون طن سكر وفي مصر نحو 1.6 مليون طن تمثل 1.07 % من إجمالي الإنتاج العالمي للسكر. كانت المساحه المنزرعه من القصب عام 2009 عالميا نحو 54.5 مليون فدان ، أما في مصر فبلغت المساحه المنزرعه منه 323590 فدان موزعه في المحافظات المختلفه ولكن اغلبها يزرع في مصر الوسطى ومصر العليا لصناعة السكر وفي باقي المناطق فانه يزرع في مساحات قليله للإستهلاك المحلى وهناك تفاوت كبير في محصول الفدان الواحد في المناطق المختلفه ، فبينما يهبط محصول الفدان في الوجه البحري الى 35 طن/ فدان نجد انه يزيد عن 51 طن/ فدان في الصعيد وذلك بسبب العوامل البيئيه المختلفه وعمليات الخدمه واختلاف الصنف المنزرع. وهو يعتبر من المحاصيل الاقتصاديه الهامه التي تساهم بنجاح في تكوين المجتمعات الزراعيه وكذلك الصناعيه المتكامله ، حيث يمكن إقامة المصانع وأيضا مزارع الإنتاج الحيواني التي تقوم على مخلفات الحقل من أوراق وقوالح ، كما تقوم صناعات عديده على مخلفات التصنيع (الكحولات بجميع أنواعها ، الشمع ، الخميره الجافه ، خميرة البيره ، إستخدام طينة المرشحات في صناعة بعض الأسمده وأيضا إستخدام البجاس في صناعة لب الورق والخشب الحبيبي). بلغ استهلاك مصر من السكر عام 2009 نحو 2.7 مليون طن ينتج منها 1013486 من القصب ، 597272 من البنجر ويتم استيراد حوالي مليون طن من الخارج ، حيث يبلغ متوسط استهلاك الفرد سنويا من السكر في مصر 34 كجم ، في الصين 6.7 كجم ، في الهند 16.3 كجم وفى الولايات المتحده الامريكيه 32.6 كجم ، علما بأن المتوسط العالمي للفرد 25 كجم في السنه.

يصاب قصب السكر بالعديد من الأمراض النباتيه الهامه التي تسبب خسائر كبيره في المحصول وأيضا في صفات السكر الناتج وذلك في مراحل نموه المختلفه ، فيصاب بالعديد من الأمراض الفطريه والفيروسيه والبكتيريه وأيضا الأمراض الغير طفيليه ، وتعتبر الأمراض الفطريه أهم هذه الأمراض من حيث الأهميه الإقتصاديه والإنتشار ، حيث أن البعض منها يكون محددا لكمية المحصول وجودته والبعض الأخر كان سببا رئيسيا في منع زراعة بعض أصناف القصب وإستبدالها بأصناف اخرى ، ونذكر هنا أهم هذه الأمراض المنتشره في مصر وطرق مكافحتها بشىء من الإيجاز. 

أولا: الأمراض الغير طفيليه:

I. تأثير الصقيع:    Cold Injury of Sugarcane

* الأعراض

يؤثر الصقيع تأثيرا سيئا على المحصول وذلك عندما تقترب درجة الحراره من الصفر في بعض المواسم فيقف نمو النبات وتجف الأوراق وتموت ويصبح لونها بلون القش. كما تموت القمه الناميه للنبات وكذلك البراعم فيظهر لونها بنيا وينتج عن ذلك نقص كبير في المحصول.

* المسبب : فسيولوجى (إنخفاض درجة الحراره).

* المكافحه:

1- زراعة أصناف متحمله لدرجات الحراره المنخفضه ، حيث أنه يوجد تفاوت في تحمل أصناف القصب المختلفه للصقيع.

2- يمكن تخفيف حدة الصقيع برى حقول القصب ريه خفيفه عند إنخفاض درجة الحراره وقبل نزول الصقيع.

II. إصفرار الخلفه (الإبيضاض): 

هذه الظاهره منتشره بكثره في كوم امبو ، وقد شوهدت لأول مره في عام 1912. وتبلغ نسبة الإصابه بهذا المرض في المنطقه المذكوره حوالى 5 : 10 % وقد تزيد نسبة الإصابه عن ذلك كثيرا في بعض الحقول.

* المسبب: فسيولوجي (نقص احد العناصر الغذائيه بالتربه).

سبب هذه الظاهره هو نقص احد العناصر الغذائيه بالتربه مثل الحديد والنحاس والماغنسيوم . وقد تعزى هذه الظاهره الى تزاحم نباتات الخلفه في الزراعات المصابه وعدم كفاية الغذاء في السلاميات القصيره المتزاحمه لمد البادرات الصغيره مما تحتاجه من غذاء حتى تكون جذورا - بعكس القصب الغرس الذى تكون فيه السلاميات كبيره والبادرات قليله ومتباعده والغذاء الموجود بالسلاميات يكفي النباتات الصغيره حتى تكون جذورا. وقد وجد أن هذه الظاهره تكثر في الأراضي حديثة الزراعه التي تزرع قصب أول مره. كما لوحظ أيضا وجود الإصابه في الاراضي الخفيفه اكثر منها في الأراضى الثقيله.

 

* الأعراض:

يصيب هذا المرض نباتات القصب الخلفه أما نباتات الغرس فلا تظهر عليها أى إصابه وتظهر الأعراض على النباتات الصغيره بعد ظهورها فوق سطح التربه فيكون لونها أصفر أو أبيض مصفر ثم يأخذ لون الأوراق في الإبيضاض تدريجيا حتى تبيض تماما وتموت وذلك في الحالات الشديدة الإصابه أما في حالة الإصابه الخفيفه فإن النباتات الصغيره تخضر ثانيا بعد التسميد والرى.

كما وجد ان النباتات الشديدة الإصابه (البيضاء) لا يتكون لها مجموع جذرى أو أنها تكون جذورا قليله وضعيفه.

* المكافحه:

1. زراعة الأصناف المقاومه حيث وجد أن أصناف القصب تختلف في تأثرها بهذا المرض.

2. تجنب الزراعه الكثيفه في الحقول المعرضه للإصابه.

3. العنايه بخدمة الأرض وتسميدها وريها.

4. وجد أن رش النباتات المصابه بمحلول كبريتات النحاس أو كبريتات الحديدوز يساعد على اخضرار عدد كبير من النباتات المصابه.

ثانيا: الأمراض الفطريه:

I. أمراض أعفان الجذور: Root Rot Diseases  

وتتسبب هذه الأمراض عن عدة فطريات أهمها:

 Pythium arrhenomanes Drechsler و Rhizoctonia solani ..... وغيرها.

* الأعراض:

تتلخص أعراض المرض في صغر حجم النباتات المصابه وضعفها وقلة تفرعها وإصفرار والتفاف الأوراق وخاصة عند تباعد فترات الري - وقد يؤدى المرض الى موت الجذور وخاصة في الأراضي الثقيله وقد يموت النبات كليا في النهايه. وعند إزالة النباتات المصابه من التربه يلاحظ قلة عدد الجذور المتكونه وهذه تكون قصيره ولا تحتوى عادة على جذيرات جانبيه. وقد يموت المجموع الجذرى كله عند إشتداد الإصابه.

 

ينتقل المرض عن طريق الجراثيم الهدبيه والجراثيم البيضه التى يكونها الفطر Pythium arrhenomanes وكذا بالميسليوم أو الأجسام الحجريه التى يكونها الفطر Rhizoctonia solani بالتربه. كما ينتقل المرض خلال الموسم الواحد من نبات مصاب الى اخر سليم عن طريق الجراثيم المنقوله مع ماء الري.

* المكافحه:

1. إنتخاب وزراعة أصناف مقاومه.

2. إتباع دوره زراعيه مناسبه لايدخل فيها أي من عوائل هذه الممرضات.

3. الإعتدال في الري وتحسين الصرف وخاصة فى الأراضى الثقيله.

4. الحرث العميق وتشميس التربه والعنايه بتجهيز الأرض جيدا قبل الزراعه.

 II. العفن الأحمر:      Red Rot Disease 

وهو من أقدم الأمراض التى تصيب قصب السكر في العالم ، وقد سجل وجوده لأول مره في جاوه عام 1893 ثم وجد بعد ذلك في جميع مناطق زراعة القصب في العالم وهو يسبب خسائر فادحه للمحصول في بعض الدول تصل في بعض الاحيان الى أكثر من 25 %. وقد أدى إنتشاره في بعض البلاد إلى إنهيار العديد من أصناف القصب التجاريه واستبدلت بأصناف أخرى.

* المسبب: يتسبب هذا المرض عن الفطر Colletotrichum falcatum Went  

  (Physalospora  tucumanensis Speg & Glomerella tucumanensis Von Arx and Muller)

* الأعراض:

يصيب هذا الفطر أي جزء من أجزاء النبات ، ولكنه أشد ضررا على الساق حيث يسبب تعفنها كما أنه يحدث ضررا لعقل الزراعه. يدخل الفطر إلى ساق النبات عن طريق الجروح أو الإصابات الحشريه ويبدأ من منطقة الدخول ثم ينتشر في الساق إلى أعلى وأسفل مارا خلال العقد إلى السلاميات حيث تتلون الأنسجه المصابه بالون الأحمر ، ثم يلاحظ شق طولي بالساق. كما تظهر على الأنسجه المصابه بقع أو تلطخات طوليه مائله للبياض على طول محور الساق تعترض اللون الأحمر وتكون أقل وضوحا في الأصناف المقاومه وتتفاوت هذه التلطخات في العقد بحيث تعطي مظهر البرقشه الحمراء اللون. أما في الأصناف القابله للإصابه يظهر اللون الأحمر في الساق كله طوليا وتظهر فجوات طوليه به تحتوي على ميسليوم الفطر وفي النهايه تصبح أنسجة الساق الداخليه داكنة اللون ومنكمشه ، وفي حالة الإصابه الشديده تصبح القشره ذات لون بني محمر وقد تتكون الأجسام الثمريه للفطر على سطح القشره المصابه أو في تقرحات غائره في الساق.

يسبب هذا المرض إصفرار الأوراق وتعفن الساق ويكون العفن مصحوبا بتلون احمر في منطقة الأوعيه وينتج من ذلك جفاف النباتات والأوراق وتقرح الساق. أما النباتات الصغيره فإنها تجف وتموت. وعند إشتداد الإصابه تموت النباتات المصابه ويقل المحصول.

* مصدر الإصابه:

1. الزراعة بعقل مصابه بالمرض.

2. بقايا الأوراق المصابه التي تحتوي على الأجسام الثمريه للفطر الممرض.

3. جراثيم الفطر المحموله بالرياح أو الأمطار أوقطرات الندى أثناء موسم النمو.

* المكافحه:

1. استخدام عقل سليمه في الزراعه خاليه من لقاح الفطر الممرض.

2. منع جميع العوامل التى تساعد على دخول الفطر في العيدان مثل الجروح أو الثقوب التى تحدثها الحشرات او البق الدقيقي.

3. حرق مخلفات المحصول بعد الحصاد.

4. العنايه بخدمة الارض من حرث وعزيق ومقاومة الحشائش.

5. الإهتمام بالتسميد الجيد وخصوصا الاسمده البلديه.

6. الإعتدال في عملية الرى دون تعطيش او افراط وتحسين عملية الصرف.

7. يمكن التخلص من مصدر العدوى الموجود بالتقاوى بغمسها في الماء الساخن على درجة حراره 52˚م لمدة 20 دقيقة.

III. عفن الساق الفيوزارمي Fusarium Stem Rot  

* المسبب: يتسبب هذا المرض عن الفطر  Fusarium moniliforme Sheld  

الطور الكامل لهGibberella moniliformis (Sheld.) Wineland           

ينتشر هذا المرض بشكل عام أينما يزرع قصب السكر. حيث يبقى الفطر في مجال واسع من المخلفات النباتيه ويحتمل أن يبقى في شكل أجسام ثمرية قاروريه في بقايا قصب السكر المصاب ، وتتكون أعداد كبيره من الجراثيم الكونيديه والجراثيم الأسكيه التي تنتشر بالرياح. وتحدث الإصابه عن طريق اطراف العقل المستخدمه في الزراعه والجذور العرضيه الصغيره وكذا الجروح الموجوده في العقل المنزرعه في تربه ملوثه بجراثيم الممرض.

* الأعراض:

يظهر هذا المرض عندما تكون النباتات في مرحلة النمو السريع (في عمر 3 - 7 شهور).

عند زراعة عقل ملوثه خارجيا بجراثيم الفطر الكونيديه فان الخلايا البرانشيميه الداخليه وكذا الحزم الوعائيه تتلون بالون الاحمر البنفسجى ويمتد التلون من الأطراف الخارجيه الى الداخل - ويتحول لون الجذور الصغيره المتكونه الى اللون المحمر أو البنفسجى ثم تتعفن في النهايه - وتتفتح البراعم المصابه وتنمو نموا ضعيفا - وعند شق العقل المصابه والتى عجزت عن الإنبات يلاحظ تلون الحزم الوعائيه باللون البنفسجى المحمر.

ويشاهد المرض في النباتات الكبيره في العقد والسلاميات المصابه بثاقبات القصب حيث تتلون الأوعيه الداخليه وكذا الأنسجه المحيطه باللون الأحمر الغامق - وقد تمتد الإصابه للعقل السفليه وكذا للريزومات الأرضيه. وعلى الأوراق تظهر منطقه شاحبه على الجزء القاعدي لبعض الأوراق بمجرد إنبثاقها من المغزل تظهر بوضوح على الأوراق السفليه ، كما تتكون بقع أو خطوط حمراء على المناطق الشاحبه. وعادة تكون المناطق المصابه محصوره على بعض الأوراق وعلى جانب واحد من المغزل. كما تتشوه الأوراق المصابه في معظم الأحيان ولا تتفتح بصوره طبيعيه ولكنها تبقى قصيره. وتتمزق المناطق المصابه في معظم الأحيان.

* المكافحة:

1. إنتخاب وزراعة أصناف مقاومه للمرض.

2. تجنب استخدام تقاوي أو عقل من حقول من المعروف أنها أصيبت بالحشرات وخاصة الثاقبات والحشره القشريه.

3. اتباع دوره زراعيه مناسبه لايدخل فيها أي من عوائل هذا الممرض.

4. حرق المخلفات النباتيه للقصب في الحقل وخاصة في الحقول المصابه بالمرض.

5. العنايه بالعمليات الزراعيه المختلفه وإعداد مرقد جيد للتقاوي حيث تشجع علي سرعة الإنبات.

6. تحسين وسائل الصرف والري - حيث أن الرطوبه المعتدله وقت الزراعه تساعد علي الإقلال من حدوث الإصابه بالأمراض.

7. معاملة التقاوي بأحد المطهرات الفطريه المناسبه.

IV. مرض الأناناس:  Pineapple Disease

سبب هذه التسميه أن العقل المصابه لها رائحه تشبه رائحة ثمار الأناناس الطازجه ، ترجع هذه الرائحه الي وجود خلات الإيثيل في العقل المصابه تتكون نتيجة النشاط الأيضي للفطر الممرض.

* المسبب: يتسبب هذا المرض عن الفطر   Cerotocystis paradoxa (de Seynes) Moreau

الطور الكامل له    Ceratomella parodoxa (de Seynes) Dode

* الأعراض:

تظهر أعراض المرض على العقل المصابه بعد 2 : 3 أسابيع من الزراعه ، حيث يدخل الممرض من نهايات القطع لعقل الزراعه وتنتشر بسرعه في الأنسجه البارانشيميه للسلاميات.

تتأثر عقل القصب بالدرجه الأولى بالمرض حيث يؤثر على اللب المركزي للساق الذي يصبح محمرا في البدايه ولكنه يبقى صلبا. ويتحطم الجزء الداخلي من الساق ويصبح أجوف وأسود اللون. لايهاجم الفطر ألياف الحزم الوعائيه فتتكون فجوات داخل أنسجة السلاميات شديدة الإصابه ويتجرثم الفطر بغزاره داخل تلك الفجوات المتكونه. إصابة العقل تمنع إنبات وتكوين الجذور علاوة على تكوين خلات الإيثايل التي تظهر رائحه مشابهه للأناناس والتي أيضا تكون مسئوله جزئيا عن فشل عقل الزراعه في تكوين الجذور ، وإذا تكونت بعض الجذور فإنها تكون ضعيفه ومتفرقه. في حالة الإصابه الشديده تذبل الأوراق وتموت السيقان.

* مصدر الإصابه:

1. جراثيم الفطر الأسكيه التي توجد في التربه أو في بقايا النباتات المصابه.

2. أثناء موسم النمو تنتقل العدوى من مكان إلى اخر عن طريق الهواء أو مياة الري.

* المكافحه:

1. إستخدام عقل تقاوي خاليه من الممرض مأخوذه من حقول غير مصابه.

2. زراعة أصناف سريعة الإنبات في المناطق المحتمل ظهور المرض بها.

3. إستخدام عقل بها ثلاث عقد حيث تمثل العقد العائق الأساسي لامتداد الفطر داخل الساق وبالتالي تتوفر حمايه للبرعم الوسطي من الإصابه.

4. معاملة العقل المستخدمه في الزراعه بالماء الساخن على درجة حراره 50˚م لمدة ساعتين يشجع على سرعة الإنبات والهروب من الإصابه.

5. حماية أطراف العقل بأحد المطهرات الفطريه مثل البنليت أو مخلوط بوردو.

V. تفحم قصب السكر:    Sugar Cane Smut

يعتبر هذا المرض من أهم الأمراض التي تصيب قصب السكر بوجهه عام في مصر والعالم ، حيث يوجد هذا المرض في معظم مناطق زراعة القصب في العالم وخاصة دول أفريقيا واسيا وامريكا الجنوبية وهو يعتبر أهم مرض يصيب قصب السكر في مصر من حيث الأهميه الإقتصاديه والإنتشار - حيث أنه يؤثر علي المحصول من حيث الكم والكيف. وهو أكثر ظهورا على اصناف القصب الرفيعه والطريه مثل الأصناف البلديه. بدأ إنتشار هذا المرض بشكل إقتصادي في مصر عام 1982 حيث انتشر علي صنف القصب ناتال كومباتور 310 وكان سبباً في القضاء على هذا الصنف .

* المسبب هو: الفطر Ustilago   scitaminea Sydow  

وهو من الفطريات البازيديه - رتبة فطريات التفحم . جراثيميه الكلاميديه لونها زيتونى أو بنى مستديره أو غير منتظمه الشكل قطرها من 4 : 9 ميكرون جدارها أملس أو مشرشر قليلا. وهو متخصص في إصابة الأنسجه المرستيميه. ويدخل النبات من خلال الجزء السفلي من البرعم تحت الحراشيف ، وعندما يبدأ البرعم المصاب في النمو ينمو الفطر أيضا مباشرة تحت القمه الناميه.

* الاعراض:

تظهر الأعراض على نباتات الغرس في الزراعات الجديده وفي الخلفات. تبدأ الإصابه الأوليه في الظهور بعد 3- 4 شهور من الزراعه ، حيث يلاحظ استطالة النباتات المصابه وتكون رفيعه وذات سلاميات طويله ، وتزداد عدد الأشطاء في الجوره وتأخذ مظهر الحشائش حيث تكون الأوراق رفيعه قائمه وذات أنصال ضيقه. تبدأ الخلفات والبراعم المصابه في النمو أسرع من السليمه وبذلك تكون النباتات المصابه أسرع نموا من السليمه. ومن أهم الأعراض المميزه لهذا المرض هي استطالة القمه الناميه للنبات المصاب وإنتفاخها (نتيجة حدوث خلل هرموني في النباتات المصابه) على هيئة جسم طويل اسطوانى الشكل يشبه السوط (الكرباج) ، وهو غير متفرع ولكنه يلتوي حول نفسه ليكون مايشبه الحلزون، وهو عباره عن القمه الناميه للنبات أو النوره التى قضى عليها الممرض وكون بدلا منها مسحوقا اسود من جراثيمه . ويتطور لون السوط من الفضي إلى الإردوازي ثم إلى الرمادي وأخيرا يتحول إلى اللون الأسود المتفحم. وفي النهايه ينفجر السوط فتنتشر الجراثيم السوداء اللون على النباتات المجاوره وعلي التربه وتلوث الهواء المحيط بالإصابه ، ثم تنتقل بفعل الرياح والحشرات إلى أماكن أبعد لتصبح مصدرا للعدوى لأي محصول قصب يزرع بعد ذلك .

* مصـدر الإصــابه:

1. عقل الزراعه المأخوذه من حقول مصابه حيث يكون ميسليوم الفطر ساكنا في انسجة البراعم.

2. عن طريق الجراثيم المحموله بالرياح أو في مياه الري أو الأمطار.

3. الجراثيم الموجوده علي سطح التربه والقريبه من براعم النباتات السليمه.

4. عن طريق تلامس النباتات السليمه مع المصابه في الحقل.

* المكافحه:

1. تربية وإنتاج وزراعة أصناف مقاومه ، وهي أفضل الطرق لمكافحة أمراض النبات عموما وهذا المرض على وجهه الخصوص.

2. زراعة عقل سليمه خاليه من الممرض وذلك بالحصول علي التقاوي من حقول غير مصابه وتم فرزها بمعرفة المختصين.

3. اتباع دوره زراعيه مناسبه حيث يمنع زراعة القصب أو العوائل الأخرى للممرض في الأراضي الملوثه لمدة عامان على الأقل.

4. معالجة التقاوي قبل زراعتها بنقعها في الماء الساخن علي درجة حراره 50 ْ م لمدة 20 دقيقه مع إضافة بعض المطهرات الفطريه إما أثناء المعامله بالماء الساخن أو غمرها مباشرة بعد المعامله بالماء الساخن في خزانات تحتوي علي أحد المبيدات الفطريه المناسبه قبل الزراعه.

5- التفتيش الدوري في الحقول وهنا تتجلى أهمية متابعة المزارع حيث ينبغي عليه الإبلاغ سريعاًً عند ظهور أي استطاله غير طبيعيه في زراعته ولا ينتظر حتى يتكون السوط الدال علي تمام حدوث الإصابه - حيث يتم إقتلاع النباتات المصابه وإعدامها قبل تمزق السوط وإنتشار الجراثيم وذلك بعد تغطيتها بأكياس بلاستيكيه حتي لا تنتشرالجراثيم على النباتات المجاوره.

6- في الحقول التي تقل فيها نسبة الإصابه عن 5 % يتم بسرعه الإبلاغ قبل إنتشار الجراثيم وقبل تغير لون السوط من الفضي إلى اللون الأسود ويتم نزع الجور المصابه كامله ويتم تركيب كيس بلاستيك فوق النباتات المصابه قبل تقليعها حتى لاتنتشر في الجو المحيط آو علي الأرض وتحرق الأكياس في مناطق بعيده عن حقول القصب.

7 - في حالة زيادة الإصابه عن 5 % يتم إزالة الحقل بالكامل ويتم حرق النباتات داخل الحقل ويلي ذلك غمر الحقل بالماء لمدة 15 يوم حيث تنبت الجراثيم وتختنق وتموت.

 ثالثا : الأمرض الفيروسيه:

I. التخطط الشاحب: Chlorotic Streak

وهو من الأمراض الهامه التى تصيب قصب السكر في كثير من دول العالم ومنها مصر. والموطن الاصلى لهذا المرض هو اسيا ومنها انتقل مع عقل التقاوى الى جميع البلاد التى تزرع القصب. وهو يسبب نقصا ملحوظا في المحصول. وكان إنتشاره بكثره سببا في إندثار الصنف جاوة 105 الذى كان يزرع على نطاق واسع في مصر فأثر على محصوله تأثيرا واضحا وحلت محله الأصناف الاخرى الجديده الجارى زراعتها الان.

* المسبب: يتسبب هذا المرض عن فيروس Sugarcane Chlorotic Streak Virus  

* طرق إنتقال المرض:

1. عقل التقاوي المأخوذه من محصول مصاب هي أهم وسيله لإنتقال المرض.

2. بعض الحشرات مثل أنواع من البق ونطاطات الأوراق تنقل الفيروس من النباتات المصابه الى السليمه.

* الأعراض:

أهم أعراض الإصابه بهذا المرض هى ظهور خطوط صفراء باهته أو بيضاء على أنصال الورقه موازية لعروق النصل تكون على كلا سطحي الورقه ، وقد تكون هذة الخطوط قصيره أو تتحد مع بعضها في خطوط طويله وينتج عن اشتداد الإصابه قصر النباتات وبالتالى نقص المحصول والنباتات الصغيره تصبح متقزمه في حالة الإصابه الشديده. تكون الأعراض أكثر شده على نباتات الخلفه.

* المكافحه:

1. إستخدام عقل تقاوي خاليه من الفيروس الممرض اخذت من حقول خاليه من الإصابه.

2. زراعة أصناف مقاومه لهذا المرض إن أمكن ذلك.

3. يمكن التخلص من الفيروس الموجود في عقل التقاوى وذلك بغمسها في ماء ساخن على درجة حرارة 52˚م لمدة 20 دقيقه. فقد وجد أن هذة المعامله علاوة على أنها تساعد على التخلص من مرض التخطيط فإنها تعمل على تنشيط البراعم ونمو البادرات.

4. العناية بخدمة الأرض والتخلص من الحشائش والتسميد والرى يساعد على تقوية النباتات فيقل الضرر الذى ينشأ عن هذا المرض.

5. جمع النباتات المصابه وحرقها للتخلص من الفيروس الممرض.

6. مكافحة الحشرات الناقله للفيروس إن وجدت في حقول القصب وذلك بإستخدام المبيدات الحشريه الموصى بها لهذه الحشرات.

II. الموزايك (التبرقش):  Mosaic

سجل هذا المرض لأول مرة في العالم سنة 1892 وبعد ذلك انتشر في جميع مناطق زراعة القصب في العالم. وأصبح منتشرا بشكل عام أينما يزرع قصب السكر.

* المسبب: يتسبب هذا المرض عن فيروس Sugarcane Mosaic Virus

للفيروس مدى عوائلي واسع حيث يصيب عددا كبيرا من النباتات العشبيه. وينتقل الفيروس ميكانيكيا بصعوبه.

* طرق إنتقال المرض:

1. عقل التقاوى المصابه.

2. بعض الحشرات مثل المن.

* الأعراض:

تكون الأعراض أكثر وضوحا على الأوراق حديثة التفتح ، حيث تظهر أعراض هذا المرض على هيئة بقع لونها اخضر باهت أو مصفر منتشره في نصل الورقه وحواف هذه البقع غير محدوده اى أنها تمتزج أو تسيح مع لون الورقه الأخضر. ويكون المظهر العام تداخل بين اللون الأخضر واللون الفاتح في صورة برقشه تظهر بوضوح في حالة الإصابه المبكره.

* المكافحه:

1. الإهتمام بإنتاج وزراعة أصناف مقاومه.   

2. زراعة عقل سليمه خاليه من الفيروس الممرض.

3. معاملة التقاوى بالماء الساخن على درجة حراره 52˚م لمدة 20دقيقه يساعد على التخلص من الفيروس الممرض.

4. العنايه بخدمة الأرض وتسميدها وريها حتى تكون النباتات قويه فلا تتأثر كثيرا بالمرض.

5. مكافحة الحشائش التي قد تكون عوائل للحشرات الناقله للفيروس.

6. جمع النباتات المصابه وحرقها للتخلص من الفيروس الممرض.

7. مكافحة حشرات المن الناقله للفيروس إن وجدت في حقول القصب وذلك بإستخدام المبيدات الحشريه الموصى بها.

III. تقزم الخلفه Ratoon stunt  

سجل وجود هذا المرض لاول مرة سنة 1932 في استراليا ، ثم وجد بعد ذلك في معظم مناطق زراعة القصب في العالم - وهو يصيب نباتات القصب الخلفه وينتج عنه ضعف نمو النباتات وقلة عددها في الجوره - وقد تصل نسبة الإصابه بهذا المرض في بعض الأحيان على بعض الأصناف إلى 30 %.

* المسبب: يتسبب هذا المرض عن فيروس Sugarcane Dwarf Virus

* الأعراض:

لا تظهر أعراض واضحه لهذا المرض على نباتات القصب الغرس أما في قصب الخلفه فإن النباتات تكون قصيره (متقزمه) وأقل حجما من النباتات السليمه ، كما أن عدد نباتات الخلفه في الجوره الواحده يكون قليلا ، كما أن المجموع الجذري فيها أقل من المجموع الجذري للنباتات السليمه ، وقد تكون الاوراق مصفره - ومن الأعراض المميزه لهذا المرض أنه عند عمل كشط في أنسجة النباتات المصابه في منطقة العقد يلاحظ وجود بقع بنيه في المنطقه السفليه من العقده . وينتج عن الإصابة بهذا المرض ضعف النباتات وقلة المحصول.

* طرق إنتقال المرض:

لا ينتقل هذا المرض بواسطة الحشرات ولكنه ينتقل بالوسائل الاتيه:

1. عقل التقاوى الحامله للفيروس والمأخوذه من حقول مصابه.

2. أدوات تقطيع التقاوى تنقل العدوى من العقل المصابه إلى الاخرى السليمه.

* المكافحه:

1. زراعة تقاوى سليمه مأخوذه من حقل لم تظهر فيه إصابه بهذا المرض.

2. العنايه بتطهير أدوات التقطيع حتى لا تنتشر العدوى بالفيروس.

3. معاملة التقاوي المصابه بالماء الساخن على درجة حراره 52˚م لمدة 1 ساعه أو الهواء الساخن على درجة حراره 50˚م مئويه لمدة 8 ساعات.

4. الإهتمام بالعمليات الزراعيه وخاصة الري والتسميد يجعل النباتات أكثر تحملا للمرض.

ماده علميه

د. عابد عبد الجليل عطا محمد

باحث بمعهد بحوث أمراض النباتات

قسم بحوث أمراض الذره والمحاصيل السكريه

ساحة النقاش

aminhussein

لاحظت أن المسبب لمرض تقزم الخلفة فيروس .. هناك من يقول أن المسبب بكتيريا هي Clavibacter ما رأيك؟

د. عابد عبد الجليل عطا

Abedata
باحث - بمركز البحوث الزراعية - معهد بحوث أمراض النباتات - قسم بحوث أمراض الذرة والمحاصيل السكرية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

112,900