<!--<!--<!--<!--

            مقدمه............

 

تسهم التربيه الفنيه اسهاما مباشرا في بناء شخصيه الطالب بصوره متكاملة فهي تضم مجالات متعدده كالرسم والتصوير والنحت والخزف والاشغال الفنيه …….الخ

ولم يعد مفهوم التربية قاصرا على تنمية القدرات الفنية لدى الطلاب ذو المواهب او تعلم المهارات المتصلة باداء الاعمال الفنية وانما اصبحت تهتم بكل ما يرتبط بعمل فنى من معلومات ومهارات وكذلاك ما يتكون لدى الطالب من اتجاهات وقيم فنية تنعكس علي سلوكه العام في الحياه ويتضح ذللك فيما تسعي التربيه الفنيه لتحقيقه من الاهداف العامه التاليه0

(في المجال المعرفي والنفس حركي والوجداني )

فال التربية الفنية ليست مادة دراسية مقتصرة على مجال معين بل مادة دراسية متعددة الفروع وعلى الرغم من ذللك فهى تمثل وحدة واحدة يسهم كل فرعمنها فى تنمية جانب من الاسس التى يبنى عليها اى عمل فنى .

 

 


التربية الفنية هي أحد مواد التعليم العام، وهي في معناها مكونة من لفظتين قائمة على التربية وهي السعي إلى تحقيق تربية النمو الشامل والمتكامل لخبرات المتعلمين، لينمو الطالب نمواً شاملا من مختلف جوانب شخصيته من خلال الفن والأنشطة الفنية المختلفة. يعرف إسماعيل شوقي التربية الفنية بأنها "التربية باستخدام الأنشطة الفنية المختلفة من خلال مجالات الفنون الجميلة والتطبيقية، مع الاستفادة بمختلف العلوم الإنسانية والحديثة"، (مثل: علم النفس التربوي، وطرق التدريس، والمناهج، وطرق البحث العلمي، وفلسفة التربية، وفلسفة الفن، وعلم التاريخ وعلم الاجتماع، وعلم الإنسان).
والتربية الفنية مصطلح نما موازيا لنمو مصطلحات أخرى مشابهة، ويطلق اسم التربية الفنية على ما يدرسه الطلاب في مراحل التعليم المختلفة من فن ورسم وتصوير وتصميم ونجارة وتشكيل فني... وغيرها، ولفظة التربية الفنية هي التسمية الشاملة لما كان يدخل في نطاق مادتي الرسم والأشغال اليدوية في المدارس.
والتربية الفنية بمفهومها المعاصر من وجهة نظر رالف سميث، قائمة على الاتجاه المعرفي والذي يشمل المحتوى العلمي لمادة الفن، من الجانب التاريخي والجانب الجمالي والجانب الثقافي والجانب الإنتاجي، فالتربية الفنية من خلال هذا المفهوم لا تقتصر على مجرد امتلاك المعرفة ولكنها تتعداه إلى الخبرة بالقوة التعبيرية والقيمة الكامنة في الفن، وبدون هذا المفهوم لن يكون للتربية ويتخذ هذا التعبير شتى الأنواع وشتى المستويات ابتداء من العمل اليدوي إلى أعلى المهارات الإبداعية لذا فالتربية الفنية تقوم بترقية العقول والأحاسيس لدى الطلبة والطالبات وتدعيم القيم المرتبطة بالذوق العام وتهذيب النفس وحب العمل . والتربية والفنية هو تعديل لسلوك الطالب أو إضافة سلوك من خلال قيامه بممارسة نشاط فني مثل الرسم والتصوير والتشكيل وغيرها من مجالات الفن ... والتربية الفنية مجال خصب للمتعلم لتفريغ طاقاته وتلبية رغباته عن طريق ممارسة النشاط0

ومع نهضة الحركة القومة والسياسية فى مصر والتى بدات فى اوائل القرن 20 حيث كانت لمصر حياة دستورية مرت باطوار مختلفة كانت اخص مراحلها قيام برلمان منتخب وبدا المجتمع فى التجدد منذ اتصالة بالغرب مطلعا الى الاخذ باسباب الحضارة الحديثة0

وبدا عهد جديد من الاختبار السياسى الذى اخذت مراحلة بعد ذلك تنمو وتتطور بامتداد الثقافة الجديدة وازداد الاهتمام بتعلم مادة الرسم والاشغال اليدويه بالمدراس التعلم العام حتي المرحله الثانويه وفي السبعنيات تطورات بمناهج التربيه الفنيه كالرسم والاشغال اليدويه تتطورا كبير يتناسب مع ما طرا عليها من تقدم علي المستوي العالمي.

واستمرارا لهذه النهضه وتاكيدا لاهميه التربيه الفنيه والتذوق الفني في تكوين الانسان المصري.

اهمية دراسة تاريخ التربية الفنية

 شهدت الترية الفنية تطورا هاما بع انشاء الدراسات العليا فى كليات النوعية للمعلمن وكان من اهم ما تميزة جهودالدراسات العليا دراسه تاريخ التربيه الفنيه والتي قررت على طلاب التربية الفنية بعد صدوراللائحه الداخلية للتربية الفنية وتبرز اهمة دراسة تاريخ التربية فى النقاط الاتية0 اولا/تفسير الكثير من القضايا والمشكلات التى يعانى منها ميدان التربية الفنية فى الوقت الراهن مثال1. تحريم بعض المعلمين والموجهين استخدام القلم الرصاص فى التعبير وذلك يرجع الى الجذور التاريخية لفترة الامشق 0 مثال2 0/عدم احترام العمل اليدوى فى المجتمع رغم انة من الاهداف الهامة من التربية الفنية منذ دخولها التعليم فى مصر 0 وذلك يرجع الى الجذور التاريخية لتعلم الاشغال والادوار المتعددة لاسباب دخولها فى التعليم منها الدور الحرفى لكسب الرزق والدور الابوى اربط الماده الدراسية ببعضها البعض 0 ثانيا/الوقوف على اسباب ازدهار بعض فترات التربية الفنية مما يساعد على رسم صورة افضل فى التخطيط التربية الفنية 0 حيث تعد فترة نقل الطبيعة من ازهى هذة الفترات وتنحصر اسباب ازدهارها فى النقاط التالية . 1-وضع معايير للصح والخطا من خلال النظور والضل والنور 0 2-وضع تمرنات للتعليم متدرجة فى الصعوبة 0 3-قبول اجتماعى من جانب اولياء الامور 0 4-تاثير تعلم الرسم من منطلق تقليد الشكل فالطبيعة على المواد الدراسية الاخرى                   (الجغرافيا –التاريخ-العلوم.....الخ) ثالثا/تعطى دراسة تاريخ التربية الفنية رؤية واسعة (بانوراما)لتطور الافكار الرئيسية والاهداف فى مجال التربية الفنية مثال 0 تطور مفهوم الجمال الذى يعتمد علية التربية الفنية كان فى فترة الامشق0 (الجمال الروحى الثابت الذى اتى من رؤية الجمال فى الطبيعة )0 وكان فى مرحلة الفيض (الجمال الروحى جمال روحى يرى بالبصيرة لا بالبصر )0 وفى فترة نقل الطبيعة( الجمال شيء عيتى وحسن مغروس فى الطبيعة من رسمة ) وفى فترة الاعتراف برسوم الاطفال (الجمال ليس فى الروحولا فى الطبيعة ولاكنه داخل النفس البشرية رابعا/ تساعد دراسة تاريخ التربية الفنية فى تحليل العوامل مل التى ساعدت علىتغير فترات التربيه الفنيه.. عندما نعلم ان الرابط والمؤسسات التى تهتم بالتربية الفنية والمجالات العلمية التى تصدرهما تلك الروابط والناضرات التى تعقدها لها دور فى التعبير خامسا/توضيح الاسلوب والمنهجية التى كانت تعالج ها القضايا والمشكلات التربية الفنية للوقوف على جوانب القصور والنجاححل المشكلات فى التربية الفنة لا ياتى بمجرد اصدار منشور يوزع على المدرسين او اصدار توجية من مؤتمر او نشر بحث يؤكد طريق حل المشكلة وانما ياتى من خلال النتابعة والتنفيذ0 سادسا/تلقى دراسة تاريخ التربية الفنية الضوء على تطور الفكر التربوى الذى كان يحكم التعليم بصفة عامة واليربية بصفة خاصة0 حيث تاثرت التربية الفنية بعدد من المفاهيم التربوية مثل مفهوم تدريب المليكات ومفهوم التربية الطبيعية والغرائز وتاثرت ايضا بمفاهيم فنية مثل الرسم التخطيطى والمفاهيم الكلاسيكية لعصر النهضة ثم الحركات الفنية مثل التكعيبية0 سابعا/يبين تاريخ التربية الفنية اهم الشخصيات التى كانت لها دور فى اثراء معالم التربية الفنية فى تطورها والاسباب التى جعلت هؤلاء الاشخاص لهم دور. بعدما تولى المصريين قيادة التربية الفنية بدلا من الانجليز فى الربع الاول نت القرن العشرين كان لبعضهم دور بارز فى ارسال عدد من الافكار المحورية للتربية الفنية ثم جاء عصر يوسف العفيفى ثامنا/تسهم دراسة تاريخ التربية الفنية فى تحديد مكان التربية فى مواكبة العصر او التابعية له خلال تطور التربية الفنية اتضح ان دراسة التاريخ تشير الى تابعية التربية الفنية للفكر العربى حتى انشاء الدراسات العليا فى مجال التربية عام 1968م 0 تاسعا/تكون دراسة تطور الاتجاهات لفترات تاريخ التربية الفنية رؤية واضحة لتعلم التربية الفنية فى مادتة فبل ان تتقاذفة الامواج المعلم الذى ليس له فلسفة واضحة فى مادتة والتى تتكون من نضرة واعية للاتجاهات الفكرية التى مرت بها التربية الفنية . عاشرا/"بأنها وسيلة حسية هامة من وسائل المعرفة توازي غيرها من الوسائل العلمية التي يستطيع بها الإنسان أن يصل إلى فهم بيئته. فعن طريق دروس الرسم والأشغال اليدوية يمكن أن يتعلم التلاميذ الدقة والعناية والترتيب . كما يتعلمون طريقة التفكير العلمية وأساليب تطبيقها في الميادين المختلفة0 احدى عشر/ والتربية الفنية تربط بين مواد الدراسة المختلفة فيستطيع بها التلميذ أن يترجم بعض الحقائق إلى رسوم تسهل عملية التعليم وتوضح الحقائق المراد تعلمه0 ثانى عشر/ تعتبر مادة التربية الفنية من المواد الهامة في حياة الطالب بل لا تقل أهميتها عن المواد الأخرى كونها تعمل على بناء شخصية الطفل محور لعملية التعليمية .. ولكن للأسف الشديد أن غالبية مدراء المدارس ووكلائهم أو القائمين على وضع جدول الدروس للمعلمين مع بداية كل عام دراسي جديد لا يعطون هذه المادة أهميتها من حيث موقعها في اليوم الدراس
         
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3739 مشاهدة
نشرت فى 22 مارس 2013 بواسطة ART2012

AHMED AYAD IBRAIM

ART2012
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

130,644